أداة ذكاء اصطناعي تتوقع تقييم الأفلام قبل إنتاجها وتصويرها – نبض مصر

0 2

تمكن الباحثون في مدرسة USC Viterbi للهندسة في جامعة جنوب كاليفورنيا، المسلحين بأدوات الذكاء الاصطناعي، من ابتكار أداة لتقييم محتوى الفيلم في غضون ثوانٍ، بناءً على سيناريو الفيلم وقبل إنتاجه أو تصوير مشهد واحد، ويساعد مثل هذا النهج المديرين التنفيذيين للأفلام على تصميم تصنيف الفيلم مسبقاً، عن طريق إجراء التعديلات المناسبة على السيناريو قبل تصويره.

 

بالإضافة إلى التأثير المالي المحتمل، ستسمح هذه التعليقات الفورية لرواة القصص وصناع القرار بالتأمل في المحتوى الذي يقوموا بإنشائه للجمهور والتأثير الذي قد يحدثه هذا المحتوى على المشاهدين.

 

وقام فريق البحث بتدريب الذكاء الاصطناعي للتعرف على السلوكيات الخطرة والأنماط واللغة، وذلك باستخدام 992 سيناريو لأفلام تتضمن محتوى عنيفاً وإدماناً ومحتوى جنسياً، كما هو محدد بواسطة Common Sense Media، وهي منظمة غير ربحية تقوم بتصنيف الأفلام وتقديم توصيات للعائلات والمدارس.

 

على جانب أخر فتسجل كتب التاريخ أشياء كثيرة عن الماضى، لكنها تكافح من أجل توثيق رائحتها، ورغم أن القصص توفر تفاصيل عن رائحة الأماكن والأشياء والأشخاص، لكن يأمل فريق من الأكاديميين أن يصبح الأمر أكثر واقعية، إذ سيستخدم المشروع، المسمى Odeuropa، الذكاء الاصطناعى لإعادة إنشاء الروائح التى استنشقها سكان العالم بين 500 و 100 عام مضت، مثل الأعشاب التى استخدمت للوقاية من أمراض مثل الطاعون، وكذلك الروائح الصناعية وروائح التبغ القاسية.

وتلقى خبراء من مؤسسات مختلفة، بما فى ذلك UCL وجامعة Anglia Ruskin والأكاديمية الملكية الهولندية للفنون والعلوم، منحة قدرها 2.8 مليون يورو (1.5 مليون جنيه إسترليني) من برنامج EU Horizon 2020 من أجل المشروع.

ووفقا لموقع “ديلى ميل” البريطانى، كتبت ليزى ماركس، طالبة دكتوراه فى متحف ريجكس فى أمستردام، على تويتر: “فى يناير 2021، ستستخدمOdeuropa الذكاء الاصطناعى لإنشاء أرشيف لرائحة أوروبا كتراث ثقافي”

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.