إجراءات اعتماد اللائحة تمنع إقامة انتخابات اتحاد الكرة في نهاية يناير – نبض مصر

0 3

بات إقامة انتخابات اتحاد الكرة في نهاية شهر يناير الجاري، وفقاً لتعليمات الاتحاد الدولي لكرة القدم “الفيفا” في مهب الريح، بعد تأخر الفيفا في إرسال موافقته علي لائحة الجبلاية الجديدة التي أرسلتها اللجنة الخماسية السابقة برئاسة عمرو الجنايني بعد إجراء التعديلات الأخيرة عليها والتى أقرتها الجمعية العمومية فى الاجتماع الأخير.

وأكد مصدر مسئول داخل اتحاد الكرة، أن تأخر الفيفا في إرسال موافقتها علي اللائحة يتسبب في عدم إقامة الانتخابات في نهاية يناير الحالي، خاصة أن إجراءات اعتماد اللائحة بعد وصولها إلى اتحاد الكرة تحتاج إلى أكثر من شهر، مشيراً إلى أنه يجب إرسال اللائحة إلى اللجنة الأولمبية المصرية لمراجعتها حتى تكون متوافقة مع قانون الرياضة الجديد واعتمادها وهذا يحتاج وقت، ثم يتم إرسالها إلى وزارة الشباب والرياضة من أجل مراجعتها ثم ارسالها إلى الوقائع الرسمية لنشرها حتي يتمكن الاتحاد إقامة الانتخابات بشكل قانوني.

وأضاف المصدر المسئول، أن اللائحة تتضمن بند تحت مسمي “بند انتقالي” يمنح الاتحاد الحق في الفترة الحالية الدعوة إلي جمعية عمومية غير عادية لإقامة الانتخابات، مشيراً إلى أن هذا البند مخالف لقانون الرياضة حيث تقام جميع الانتخابات في الجمعية العمومية العادية وليست غير العادية ، موضحاً أن اللجنة الأولمبية المصرية سترفض هذا البند بكل تأكيد في اللائحة ولن تقوم باعتماد اللائحة حتي يتم تغير هذا البند .

ومن ناحية أخري، تلقت أندية الدوري المصري الممتاز اخطاراً من اتحاد الكرة يفيد بعودة مسحة كورونا للفرق قبل مباريات الدوري الممتاز بـ 48 ساعة والتراجع عن قرار الاكتفاء بتحليل رابيد تيست الذى كان متبعاً منذ بداية المسابقة وذلك بعد التأكيدات الطبية بسلامة نتائج المسحات مقارنة بتحليل الرابيد تيست، ومن جانبه قال محمد مختار مدير شئون اللاعبين بنادى طلائع الجيش فى تصريحات خاصة لـ”نبض مصر”:” تلقينا اخطاراً من اتحاد الكرة بإجراء مسحة كورونا وإلغاء تحليل الرابيد تيست وسنكون أول نادى نطبق المسحة قبل مباراتنا مع وادى دجلة المقبلة”.

وطالبت اللجنة المكلفة بإدارة الاتحاد المصري لكرة القدم، وزارة الشباب والرياضة بالعمل نحو إدراج فرق كرة القدم بجميع مستوياتها وفئاتها ومراحلها السنية على جداول الذين سيتلقون اللقاح المعتمد من وزارة الصحة ضد فيروس كورونا.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.