وقال وزير المالية المستقيل رود فيليبس، إنه يعتذر بشدة عن قراره بالسفر إلى الخارج خلال هذا الوقت وأنه لا يوجد أحد يلومه إلا نفسه. ووصف الرحلة بأنها “خطأ غبي”، وقال فيليبس من مطار بيرسون في تورونتو يوم الخميس “من الواضح أنني ارتكبت خطأ فادحا في التقدير وسأكون مسؤولا عن ذلك”. “أنا لا أقدم أي أعذار لحقيقة أنني سافرت عندما لم يكن علينا السفر”.
وأثار سفر فيليبس في وقت الإغلاق عاصفة من الإنتقادات الشديدة في مقاطعة أونتاريو الرئيسية، خاصة بعد العلم أن رئيس الوزراء كان على علم بالسفر منذ نحو أسبوعين.