اغرب القضايا.. مسن يقتل زوجته لرفضه طلب ابنهما فى توزيع انترنت على الجيران – نبض مصر

0 2

شهدت منطقة حى أبوهلال جنوب مدينة المنيا، جريمة قتل بشعة، حيث اقدم موظف بالمعاش على قتل زوجته الموظفة طعنا بالسكين بسبب خلافات أسرية بينهما، كانت البداية عندما طلب ابن الضحية والداته أن تقنع والده بمساعدته فى تأسيس مشروع لتوزيع الإنترنت على المنازل مقابل حصوله على مبلغ شهري، ولكن عندما ناقشت الضحية زوجها رفض ونشب مشاجرة بينهما وتوجه للمطبخ واستهل سكين وطعنها فى أماكن متفرقة من الجسد حتى فارقت الحياة.

” كانت هتضربني.. مشفتش نفسي إلا وأنا رايح على المطبخ وسحبت سكين وطعنتها.. كنت خارج عن إرادتى ولم أنوى قتلها ولم أدرك حجم الكارثة التى ارتكبتها إلا عندما رأت عيني الدماء تسيل منها”، بهذه الكلمات برر المتهم جريمته امام النيابة العامة، وأضاف:” عشنا سويا على الحلوة والمرة، كانت الحياة بيننا سجالا بين الفرح والمشاجرات، مثل جميع المنازل فى الدنيا كلها، قضينا معا وانجبت لى أطفالا هم كل حياتى، لكن فى ذلك اليوم شعرت بضغوط الحياة تطاردنى، فقد خرجت على المعاش وتضاءل الدخل، ولكن ما زالت المصروفات المنزلية كبيرة ومتطلبات الحياة أكبر، فى الوقت الذى أصبح فيه المعاش ضعيفا لا يفى باحتياجات المنزل، لدرجة أنى كنت أحاول البحث عن عمل يساعدنى فى الحياة”.

وأضاف المتهم فى اعترافاته: حاولت إقناعها بأن تمسك على يدها بعض الشيئ حتى نستطيع أن نواجه ظروف الحياه معا، لكن كلماتى لم تعجبها فنشبت بيننا مشاجرة، لكن هذه المرة كانت عنيفة، تملكنى فيها الشيطان واخرجنى عن شعورى فتعديت علي زوجتى بسلاح أبيض “سكين” وقتلتها .

تلقى مأمور قسم شرطة المنيا بلاغا، بوقوع جريمة قتل بمنطقة حى أبو هلال جنوب مدينة المنيا، فأخطر اللواء محمود خليل مدير أمن المنيا، الذى أمر بتشكيل فريق بحث من قسم الشرطة، برئاسة المقدم عمرو حسن رئيس المباحث، وبالانتقال إلى مكان البلاغ تبين أن موظف طعن زوجته عدة طعنات حتى فارقت الحياة، وتبين مقتل “م-ا” 59 عاماً موظفة، إثر إصابتها بطعنات في الوجه والرقبة والصدر وأن وراء الواقعة زوجها “ع” 62 عاماً بالمعاش، وذلك بسبب خلافات بينهما تطورت إلى قتل.

كما تبين من المعاينة وجود جثة لسيدة في نهاية العقد الخامس من العمر ملقاه على الأرض مرتدية كامل ملابسها وحولها بركة من الدماء متناثرة على الملابس وجدران حائط الصالة وبفحصها تبين إصابتها بعدة طعنات متفرقة بالوجه والرقبة وأنحاء الجسم.

وبسؤال الأبناء قالوا إن والدتهم تشاجرت مع والدهم “ع.م” 62 سنة بالمعاش، فقتلها بسبب خلافات بينهما نشبت منذ إحالته على المعاش، وأنه كثير المشاكل مع والدتهم ومعهم، ويرفض الإنفاق عليهم ودائم الجلوس في المنزل ويختلق المشاكل بصفة مستمرة ولذا حول المنزل إلى بركان قابل للانفجار في أى لحظة وكانت اللحظة الفارقة والتى اشعلت النار، إثر إعلان ابنه حازم فتح مشروع توصيل الانتنت على مساكن أبناء المنطقة نظير اشتراك شهري، وعندما طلب من والدته مناقشة والده فى هذا الأمر رفض بشدة، فاشتاطت المجنى عليها غضبا خاصة عندما وبخها، ورفض مساعدة بانهما أو الموافقة على المشروع، وعندما ردت الزوجة عليه هرع نحو المطبخ واستل سكينة وسدد لها طعنات متفرقة أودت بحياتها في الحال، وقررت النيابة إحالة المتهم إلى المحاكمة الجنائية ، ووجهت له تهمة القتل العمد.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.