الإسماعيلى: التفاوض مع ربيع ياسين انتهى.. وننتظر قدوم مدرب أجنبى – نبض مصر

0 0

علم “نبض مصر” أن النادى الاسماعيلى أغلق ملف التفاوض مع ربيع ياسين المدير الفنى السابق لمنتخب الشباب والذى تم فتحه قبل السفر للمغرب، وقال مصدر بمجلس إدارة النادى الاسماعيلى فى تصريحات لـ “نبض مصر”:” التفاوض مع ربيع ياسين انتهى ، نحن بصدد التعاقد مع مدرب أجنبى لقيادة الدراويش عقب الاستقرار على رحيل أبو طالب العيسوى المدرب المؤقت حالياً”.

ويكثف مجلس إدارة النادى الإسماعيلى برئاسة إبراهيم عثمان جهوده فى الوقت الحالى للبحث عن مدير فنى أجنبى بسيرة ذاتية قوية لقيادة الدراويش خلال الفترة المقبلة، حيث يرى المجلس أن المدرب الأجنبى هو الأفضل للدراويش، حيث تم الاستقرار على توجيه الشكر لأبو طالب العيسوى المدير الفنى الحالى للفريق لاسيما بعد الخروج من كأس العرب، والخسارة من الرجاء بثلاثة أهداف مقابل هدف فى مجموع مباراتى الدور نصف النهائى من بطولة محمد السادس للأندية الأبطال.

فى وقت سابق ، كشف مصدر بمجلس إدارة النادى الإسماعيلى تفاصيل التفاوض مع ربيع ياسين المدير الفنى السابق لمنتخب الشباب لتولى تدريب الدراويش خلال الفترة المقبلة، وقال المصدر لـ”نبض مصر”:” ربيع ياسين تلقى اتصالا من أحد المحسوبين على الاسماعيلى وليس مسئولا رسمياً يعرض عليه تولى تدريب الفريق وكان ذلك قبل سفر الدراويش للمغرب لمواجهة الرجاء فى إياب نصف نهائي البطولة العربية، ووافق ربيع ياسين على تولى تدريب الفريق الأصفر ولكنه حدد طلبات معينة لإتمام الأمر”.

ويضيف المصدر:” ربيع ياسين طلب دعماً من الجانب الإدارى فى الاسماعيلى بجانب تعيين جهاز مساعد له على درجة عالية من الكفاءة لأن تدريب الإسماعيلى على حد وصف المدير الفنى السابق لمنتخب الشباب لمفاوضيه يحتاج لأكثر من 20 ساعة من العمل الجاد فى اليوم”.

وأكمل المصدر:” مفاوضات الاسماعيلى مع ربيع ياسين توقفت لهذا الحد ولم تشهد جولات أخرى حتى الآن ومن الممكن أن تشهد الساعات المقبلة جديد فى هذا الشأن”.

وإستقر مجلس ادارة النادى الاسماعيلى برئاسة إبراهيم عثمان على توجيه الشكر لأبو طالب العيسوى المدير الفنى الحالى للفريق لاسيما بعد الخروج من كأس العرب، والخسارة من الرجاء بثلاثة أهداف مقابل هدف فى مجموع مباراتى الدور نصف النهائى من بطولة محمد السادس للأندية الأبطال.

وتعاقب على تدريب الإسماعيلى منذ قدوم مجلس المهندس إبراهيم عثمان 19 مدرباً خلال ثلاثة أعوام ونصف العام، بدأت بعماد سليمان نهاية بأبو طالب العيسوى المدرب الحالى، والذى تم الإعلان عن استمراره بشكل مؤقت لنهاية مباراة الرجاء المغربى.

وتولى تدريب الإسماعيلى من بين 19 مدرباً تعاقبوا على تدريب الفريق ثمانية مدربين أجانب هم التشيكى فرانز استراكا الذى تولى تدريب الدراويش لمدة 112 يوماً والبرتغالى بيدرو بارنى الذى قاد الفريق لمدة 96 يوماً والجزائرى خير الدين مضوى الذى قاد الإسماعيلى لمدة 132 يوماً والبرازيلى جورفان فييرا الذى قاد الفريق الأصفر لمدة 69 يوماً والبلجيكى سيدومير يانوفيسكى الذى قاد الدراويش لمدة 134 يوماً والصربى ميودراج الذى تولى المسئولية لمدة 90 يوما والفرنسى ديديه جوميز لمدة 230 يوماً والبرازيلى هيرون ريكاردو لمدة 100 يوم.

ويعد الفرنسي ديديه جوميز، المدير الفني السابق للإسماعيلى، هو أكثر مدرب تولى المسئولية، حيث ظل مديرا فنيا لمدة 230 يوما، بسبب توقف النشاط الكروى في مصر بسبب جائحة كورونا.

تولى جوميز المسئولية الفنية للإسماعيلى فى 7 يناير الماضى، خلفا للمدرب العام أدهم السلحدار الذي كان يتولى المهمة بشكل مؤقت، حيث تمكن المدرب الفرنسي من الصعود بالإسماعيلى إلى دور قبل النهائى فى كأس البطولة العربية، وقطع شوطآ للوصل الى النهائى، بعد الفوز على الرجاء المغربى ذهاباً بهدف دون رد سجله فخر الدين بن يوسف، قبل أن يتم تأجيل لقاء العودة بسبب جائحة كورونا ليقام الاثنين المقبل.

قاد جوميز الإسماعيلى فى 11 مباراة بواقع 8 مباريات فى الدورى + مباراتين فى البطولة العربية + مباراة بكأس مصر، واستطاع تحقيق الفوز فى ثلاث مباريات وتعادل فى 5 لقاءات وخسر 3 مواجهات، وسجل الدراويش تحت قيادته 14 هدفاً وتلقت شباكه 11 هدفاً، كما ودع الإسماعيلى بطولة كأس مصر بالخسارة بهدف نظيف أمام بيراميدز فى مباراة دورالـ16تحت قيادته.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.