الذكرى الـ40 لأسوأ زلزال ضرب إيطاليا عام 1980.. أسقط 2914 قتيلا و8848 مصابا.. فيديو – نبض مصر

0 0

 

تحيى إيطاليا الذكرى الأربعين لأسوأ زلزال ضربها والذى وقع عام 1980 وضرب وسط كامبانيا ووسط وشمال بازيليكاتا، وكانت قوته 6.9 درجة، وتسبب فى نزوح نحو 280 ألف شخص و2914 قتيلا و8848 مصابا.

وأكد المعهد الوطنى للجيوفيزياء وعلم البراكين، أن المنطقة النصابة قد خضعت لثلاث ظواعر من التمزق على طول أجزاء الصدع المختلفة ، والتى تبعت بعضها البعض فى حوالى 40 ثانية، وتقع هذه الاجزاء تحت جبال مارزانو وكاربنيتا وبعد حوالى 20 ثانية امتد الكسر نحو بيانا دي سان جورجينو ماجنو .

وأرسلت العديد من الدول أموالا ومساعدات مثل الولايات المتحدة الأمريكية التى أرسلت 70 مليون دولار و136 رجلا مع 6 طائرات هليكوبتر، وألمانيا أرسلت 32 مليون دولار و650 رجلا و3 طائرات هليكوبتر ومجموعات إنقاذ.

وأعلن رئيس الحكومة الإيطالية، جوزيبى كونتى، إنه بعد 40 عاما من أسوأ زلزال هز إيربينيا يرغب فى تكريم هذه البلدة التى واجهت تحديات كبيرة بعد هذا الزلزال.

كما أرسل عمدة سانت أنجيلو دي لومباردي، ماركو ماراندينو، لهذا السبب دعوة إلى رئيس الوزراء جوزيبي كونتي في 23 نوفمبر، ومع ذلك، فإن تداعيات وباء كورونا أجبرت رئيس الوزراء على رفض الدعوة، على الأقل في الوقت الحالي، وهو يفعل ذلك برسالة مرسلة إلى بلدية سانت أنجيلو، يجدد فيها اهتمامه بزيارة المناطق التي ضربها الزلزال في أقرب وقت ممكن.

وأشارت صحيفة “افيلينو” الإيطالية، إلى أن كونتى قال إن “إعادة اعمار البلدة الإيطالية، كما هو معروف، بطيئًا وصعبًا، لكن أراضيها تظهر اليوم علامات على التزام كبير بالبعث والنمو،و لسوء الحظ ، فإن التطور الحالي لحالة الطوارئ لا يسمح لي بالمشاركة في المبادرات الجديرة بالثناء التي اقترحتها، على أمل أن تتحقق الظروف المواتية قريبًا حتى أتمكن من زيارة السكان الذين أظهروا مثل هذه الكرامة العظيمة وروح التضحية الرائعة ، أؤكد عزمي على أن أكون قادرًا على تكريم هذه الأراضي في أقرب وقت ممكن”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.