السجن 7 و5 سنوات للمتهمين بقتل نجل مذيعة قناة النهار مروة ميمى – نبض مصر

0 16

قضت محكمة الطفل، بمعاقبة المتهمين بقتل نجل مذيعة قناة النهار مروة ميمي، بالسجن 7 سنوات للمتهم الأول، وغرامة مالية 10000 جنيه، فيما قضت بالسجن 5 سنوات على المتهم الثاني، وغرامة مالية قدرها 10 آلاف جنيه، حيث حضر جلسة النطق بالحكم المحامى جميل سعيد، عن المذيعة مرورى ميمى والدة المجنى عليه.

وذكر باقى المتهمين من أصدقاء المتهم والمجنى عليه، أن المتهم أمسك بمسدس والده، وفور مشاهدتهم له طلبوا منه خفضه وإبعاده عنهم، إلا أنه قال لهم أنه لا داعى للخوف، موضحا أن السلاح مؤمن، مضيفين أنه فى أعقاب ذلك فوجئوا بخروج طلقة من المسدس، أصابت المجنى عليه فى رأسه فسقط قتيلا . وكشفت تحريات الأجهزة أن المجنى عليه توفى على يد أحد أصدقائه بطلق نارى داخل شقة فى الزمالك، كما تبين أن السلاح المضبوط والذى تحفظ عليه رجال المباحث مرخص ويخص والد المتهم .

وتم القبض على المتهم و5 آخرين من أصدقاء القتيل واحيلوا إلى نيابة الطفل، التى أمرت بحبس المتهم الأول وآخر 4 أيام على ذمة التحقيق . كما قررت النيابة إخلاء سبيل اثنين آخرين بكفالة مالية 10 آلاف جنيه، وتسليم اثنين آخرين لذويهما. وكشفت مناظرة النيابة لجثة المجنى عليه أن الطلقة اخترقت رأس المتوفى، محدثة فتحتى دخول وخروج، وأمرت بالتصريح بدفنه عقب الانتهاء من إعداد تقرير الصفة التشريحية، وكلفت المباحث الجنائية بسرعة إجراء التحريات.

من جانبها، قالت الإعلامية مروه ميمي والدة المجنى عليه، إن المحامي جمال سعيد ، تقدم بطعن يفيد بتوضيح حالتى القيد والوصف الخاصه بالقضية للنائب العام ، موضحة أن نجلها كان بصحبة أصدقائه داخل شقة المتهم الرئيسى” أ.ح ” بمنطقة الزمالك، للعب الألعاب الإلكترونية “بلاى استيشن”، مشيرة إلى أن لا أحد حتى الآن يعلم هل واقعة القتل تمت عن عمد ام تمت عن خطأ، لافتة إلى انهم قدموا كافة المعلومات إلى جهات التحقيق . 

وأصافت ميمى، أن علمت من اصدقاء نجلها المجنى عليه، أنه فور مشاهدته للمتهم بإمساك السلاح النارى، حاول الاختباء وراء أحد الأبواب ليحتمى به من السلاح النارى الذى كان بحوزة المتهم ، مضيفة أن اصدقاء المتهم ونجلها طالبوا المتهم بعدم اللهو بالسلاح النارى، إلا أنه قال لهم بالنص “متخفوش بعرف العمره واضرب كمان”، موضحة أن نجلها أخبره قبل إصابته بالطلاق النارى أنه لا بحب هذا النوع من الهزار والعبس . 

وأوضحت والدة المجنى عليه، أن المتهم لم يكتفى بهذا، بل قام بالدخول وراء نجلها ممسكا بالسلاح النارى، فيما قام “م.خ” المتهم الثانى بالضغط على زناد السلاح الناري واطلق النار عليه حتى تمت إصابته الإصابة التى أودت بحياته . وكشفت ميمى أن جهات التحقيق ، قامت بأخذ أقوال باقى المتهمين ومن بينهم شقيقه المتهم، والذين أكدوا أن المتهم دخل بالفعل وراء المجنى عليه ممسكا بالسلاح النارى، وتم إخلاء سبيلهم فور ذلك. 

وتابعت والدة المجنى عليه، أن والد المتهم كان دائم التباهى باستعراض السلاح النارى أمام أصدقائه، مضيفة أنه كان يقوم بتعليم أبنائه الإمساك به وتعميره والضرب به. 

واستكملت ميمى، أن المتهمين تسببوا فى حرمانها من نجلها الوحيد، بسبب الاستهتار الشديد وعدم المسؤلية، التى وصلت إلى حدوث جريمة بشعة تسببت فى حرمانها من نجلها الوحيد، مطالبة جهات التحقيق والقضاء المصرى، بإنصافها وأخذ حقها وحق نجلها المجنى عليه من المتهمين، ليأخذوا أقصى عقوبة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.