“الصحة العالمية” تعزى الشعب الإيطالى فى ضحايا فيروس كورونا المستجد – نبض مصر

0 1

أعرب تيدروس أدهانوم جيبريسوس، مدير منظمة الصحة العالمية، عن تعازيه الحارية إلى الشعب الإيطالى ولكل أسرة فقدت أحد منها بسبب تفشى فيروس كورونا المستجد المسبب لمرض “كوفيد 19″، مشيرا إلى أن “الترابط هو مصدر قوة ولكنه أيضًا ضعف عندما يتعلق الأمر بانتشار المرض”.

وغرد مدير منظمة الصحة العالمية عبر حسابه الرسمي على تويتر قائلا: “لقد قدمت تعازي الحارة إلى إيطاليا كأمة ولكل أسرة فقدت أحد أفراد أسرتها بسبب فيروس كورونا المستجد؛ مع احترامي العميق لكل ممرضة وطبيب ومسعف وسائق سيارة إسعاف ومنظف مستشفى وكل من يعرض نفسه للخطر لخدمة الآخرين”.

وأضاف: “إيطاليا هي مثال ساطع على الوحدة الوطنية والتضامن والتواضع والمشاركة المجتمعية، يمكن حتى التغلب على أشد الأوضاع خطورة.. نظامها الصحي عالمي ومجاني حقًا، وقد ساهم ذلك بوضوح في نجاح معركتها ضد  فيروس كورونا.

على صعيد آخر، وقعت منظمتي الصحة العالمية والأمم المتحدة للطفولة “يونيسف” إطارا جديد للعمل للتركيز على الفئات الأكثر ضعفا، وذلك في مجالات الصحة والتحصين والتغذية والإيدز، فضلا عن خدمات المياه المأمونة والصرف الصحي في كل منطقة من مناطق العالم، بما في ذلك البيئات الهشة ومناطق الصراعات.

وقال الدكتور تيدروس أدهانوم جيبريسوس، مدير عام منظمة الصحة العالمية، إن التعاون مع اليونيسف لا يهدف إلى إنقاذ الأطفال فحسب، بل إلى ازدهارهم في نهاية المطاف ومساهمتهم في تنمية مجتمعاتهم والأجيال القادمة، مشيرا إلى أن فيروس كورونا أكد أنه ما من أحد في مأمن حتى يكون الجميع في أمان.

وأضاف اليوم: تواصل الوكالتان الأمميتان العمل معا لوقف جائحة كوفيد-19 وضمان حصول كل امرأة وكل طفل على الخدمات الصحية الأساسية التي يحتاجون إليها، بما في ذلك خدمات التحصين والفحوصات الصحية.

وتعمل المنظمتان معا لدعم البلدان في سبيل الحصول على لقاحات فيروس كورونا من خلال مبادرة تسريع إتاحة أدوات مكافحة كوفيد-1 (ACT-A) ، جنبا إلى جنب مع تحالف اللقاحات( Gavi) وشركاء التحصين العالميين .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.