المعمل الجنائى يحدد مصير 3 متهمين ضبطوا بأسلحة نارية وذخيرة فى الشيخ زايد – نبض مصر

0 3

تسلمت النيابة العامة بجنوب الجيزة تقرير فحص الأسلحة النارية المضبوطة بحوزة 3 أشخاص متهمين بالاتجار فى الأسلحة بمدينة الشيخ زايد، والذى أعده رجال المعمل الجنائى فى الجيزة.

وتستعد جهات التحقيق لإحالة المتهمين إلى محكمة الجنايات، بعد الاستماع لأقوال ضابط الواقعة مجرى التحريات، وإعداد مذكرة الإحالة.

ألقت مباحث الجيزة القبض على 3 أشخاص بمدينة الشيخ زايد، لاتهامهم بحيازة أسلحة نارية، وذخيرة بدون ترخيص، واعترف المتهمون بحيازتهم للأسلحة للاتجار بها، فتم إحالتهم إلى النيابة للتحقيق. وردت معلومات لضباط الإدارة العامة لمباحث الجيزة، تفيد حيازة 3 أشخاص لأسلحة وذخيرة بدون ترخيص، تمهيدا للاتجار بها.

بإعداد كمين للمتهمين تم ضبطهم، وبحوزتهم 38 قطعة سلاح نارى، وعدد من الطلقات بدون ترخيص، وحرر محضر بالواقعة، وباشرت النيابة التحقيق.

ويعاقب بالحبس مدة لا تقل عن شهر وغرامة لا تقل عن 50 جنيهاً ولا تزيد على 500 جنيه لحيازة الأسلحة البيضاء.

– يعاقب بالسجن وغرامة لا تجاوز 5 آلاف جنيه لحيازة الأسلحة النارية غير المششخنة أو ذات الماسورة المصقولة من الداخل.

– العقوبة تصل للسجن المشدد وغرامة لا تجاوز 15 ألف جنيه فى حال حيازة الأسلحة المششخنة مثل المسدسات فردية الإطلاق البنادق ذاتية التعمير.

– تصل إلى المؤبد وغرامة لا تجاوز 20 ألف جنيه لحيازة أسلحة مثل المدافع والمدافع الرشاشة والبنادق الآلية والنصف آلية ومسدسات سريعة الطلقات، بالإضافة للسجن وغرامة لا تجاوز خمسة آلاف جنيه لحيازة ذخائر الأسلحة المنصوص عليها.

– فيما يخص الاتجار وتصنيع الأسلحة النارية والبيضاء، فإن القانون يعاقب بالحبس مدة لا تقل عن شهر وبغرامة لا تقل عن مائة جنيه ولا تزيد على 500 جنيه كل من أتجر أو استورد أو صنع بغير ترخيص الأسلحة البيضاء.

– تكون العقوبة السجن وبغرامة لا تقل عن 500 جنيه ولا تجاوز ألف جنيه، كل من اتجر أو استورد أو صنع أو أصلح، بغير ترخيص سلاحاً نارياً غير مششخن أو بماسورة مصقولة من الداخل.

– تصل العقوبة إلى السجن المشدد إذا كان السلاح من المسدسات فردية الإطلاق.

– السجن المؤبد إذا كان السلاح البنادق المششخنة ذات التعمير اليدوى والتى تطلق طلقة طلقة، والمدافع الرشاشة والبنادق المششخنة النصف آلية والآلية سريعة الطلقات والمسدسات سريعة الطلقات.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.