الولايات المتحدة تفرض عقوبات على شركة SMIC الصينية المصنعة لأشباه الموصلات – نبض مصر

0 2

أضافت هيئة التجارة الفدرالية الأمريكية شركة أشباه الموصلات الصينية SMIC لقائمة الحظر ومنعت التعامل معها من قبل الشركات التقنية الأمريكية، حيث جاءت الحلقة الجديدة في سلسلة الحظر الأمريكي للشركات الصينية عبر تعميم تم إرساله لشركات الصناعات التقنية في الولايات المتحدة الجمعة الماضية.

ويمنع هذا التعميم من تصدير أي تقنية لشركة SMIC بداعي أنها تشكل خطر لا يمكن تقبله في تحويلها التقنيات إلى منتج نهائي عسكري يخدم جمهورية الصين، أي تشكل خطرًا وتهديدًا صريحًا على الأمن القومي الأمريكي، فيما كانت هيئة التجارة الفيدرالية قد أقرت العديد من القوانين إبريل الماضي، والتى ضيقت الخناق على تصدير المنتجات والبضائع إلى الصين، مبررة ذلك بأنها تسعى لمنع الشركات الأمريكية من إرسال منتجات قد يتم استخدمها في تعزيز قوة الجيش الصيني.

ووفقًا لصحيفة Financial Times، ستحتاج الشركات الأمريكية الآن إلى الحصول على ترخيص قبل السماح لها بشحن مواد معينة إلى شركة SMIC فى الصين، فيما ردت شركة SMIC عبر بيان رسمي على قرار الهيئة، حيث قالت فيه بأنها تصنع أشباه الموصلات وتقدم خدماتها للأغراض التجارية وللمستخدم النهائي فقط، موضحة أنه لا تربطها أي علاقة بالجيش الصيني ولا تقوم بتصنيع أي منتجات نهائية للمستخدم أو الاستخدامات العسكرية.

ولعل العقوبات المفروضة على SMIC ليست صارمة مثل تلك التي فرضتها الولايات المتحدة على Huawei، ومع ذلك، يُقال إن الولايات المتحدة تدرس اتخاذ تدابير أكثر صرامة ضد SMIC بما في ذلك إمكانية وضع الشركة في قائمة الكيانات، ومرة أخرى في مايو 2019، وضعت الولايات المتحدة شركة Huawei في نفس القائمة مما يمنع الأخيرة من الوصول إلى سلسلة التوريد الأمريكية، ويتطلب أيضًا أن تحصل الشركات الأمريكية على تراخيص قبل أن تتعامل مع الشركة المصنعة.

وفقًا للمحللين في شركة Jefferies للأوراق المالية، فإن الولايات المتحدة تصعد هجومها على صناعة أشباه الموصلات في الصين، ومن المحتم إدراج المزيد من الشركات، وعلى الجانب الأخر فإن الحكومة الصينية ليست مسرورة، حيث اتهم المتحدث باسم وزارة الخارجية تشاو ليجيان الولايات المتحدة بـ “التنمر السافر”، وأضاف أن ما فعلته انتهك قواعد التجارة الدولية، وقوض الإمداد الصناعي العالمي وسلاسل القيمة وسيضر حتما بالمصالح الوطنية للولايات المتحدة وصورتها، إننا نحث الولايات المتحدة على التوقف عن المبالغة في توسيع مفهوم الأمن القومي لقمع الأجانب الشركات “.

ويعتقد محللو Jefferies أن نصف معدات SMIC تأتي من الولايات المتحدة وأن الشركة، التي تقدر قيمتها بحوالي 29 مليار دولار وفقًا لشركة الأوراق المالية، تتعامل مع شركات تصنيع الرقائق الأمريكية الكبرى بما في ذلك Qualcomm وBroadcom.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.