بايدن يتلقى جرعة لقاح كورونا الثانية.. ويؤكد: لست خائفا من أداء القسم بالخارج – نبض مصر

0

تلقى الرئيس الأمريكى المنتخب، جو بايدن جرعته الثانية من لقاح فايزر لفيروس كورونا، وتحدث الرئيس المنتخب للصحفيين حول تنصيبه القادم.

ولدى سؤاله عما إذا كان متوترًا بشأن أداء اليمين الدستورية فى الخارج، أجاب بايدن، “أنا لست خائفًا من أداء القسم فى الخارج”.

جاءت تعليقات الرئيس المنتخب بعد ظهور تقرير يفيد بأن مكتب التحقيقات الفيدرالى قال إنه “تلقى معلومات حول مجموعة مسلحة محددة تنوى السفر إلى واشنطن العاصمة فى 16 يناير”.

وأكد بايدن أنه يجب محاسبة المسئولين عن أعمال الشغب العنيفة فى مبنى الكابيتول الأسبوع الماضي. وقال: “أعتقد أنه من الأهمية بمكان أن يكون هناك تركيز حقيقى وجاد على محاسبة هؤلاء الأشخاص الذين شاركوا فى الفتنة وهددوا حياة الناس، وشوهوا الممتلكات العامة، وألحقوا أضرارًا كبيرة، وأن تتم محاسبتهم”.

أعرب الرئيس المنتخب عن أمله فى أن يتمكن الديموقراطيون والجمهوريون من الالتقاء حول ضرورة محاسبة مثيرى الشغب. وأكد أن الرئيس الأمريكى، دونالد ترامب يجب ألا يظل فى منصبه.

وكانت نانسى بيلوسى أدانت الجمهوريين فى مجلس النواب لعرقلة قرار يدعو نائب الرئيس الأمريكى مايك بنس إلى اللجوء إلى التعديل الـ25 من الدستور الأمريكى، لعزل الرئيس دونالد ترامب من منصبه.

وقالت رئيسة مجلس النواب الديمقراطى فى بيان: “رفض الجمهوريون فى مجلس النواب هذا التشريع لحماية أمريكا، مما يمكن الرئيس من مواصلة أعمال الفتنة المشوشة وغير المستقرة “. “إن تواطؤهم يعرض أمريكا للخطر ويقوض ديمقراطيتنا، ويجب أن ينتهي”.

وأوقف أليكس مونى، وهو جمهورى من وست فرجينيا، القرار لأنه قال إنه يجب مناقشته وعدم اعتماده بالإجماع. وقالت صحيفة “الجارديان” البريطانية أن من المثير للاهتمام أن مونى لم يعترض على جوهر القرار فى بيانه حول منع الاقتراح.

فى بيانها الخاص، أشارت بيلوسى إلى أن مجلس النواب سيمضى فى إجراءات العزل إذا لم يتم تبنى القرار. وقالت: “كخطوتنا التالية، سنمضى قدمًا فى طرح قانون المساءلة أمام المحكمة”. “إن تهديد الرئيس لأمريكا ملح، وكذلك سيكون عملنا”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.