تقرير: 50% من الشركات الهندية واجهت خرقا أمنيا عبر الإنترنت آخر عامين – نبض مصر

0 8

كشف تقرير أمني حديث أن واحدة من كل شركتين هنديتين تعرضت لخرقًا للبيانات ينطوي على فقدان أو سرقة أكثر من 1000 سجل يحتوي على معلومات حساسة أو سرية تتعلق بالعملاء أو المعلومات التجارية في العامين الماضيين، وقد سرع انتشار فيروس كورونا Covid-19 الهجمات السيبرانية فقط، وفقًا لسانديب باتيل، مدير عام آي بي إم الهند / جنوب آسيا.

وبحسب موقع TOI الهندى، فمنذ 11 مارس، عندما أعلنت منظمة الصحة العالمية عن Covid-19 كجائحة، لاحظ فريق IBM X-Force Incident Response and Intelligence Services (IRIS) زيادة هائلة بأكثر من 6000 في المئة في الرسائل غير المرغوب فيها المتعلقة بـ Covid-19، وقالوا: “إننا نتعامل مع أحد أكبر الاضطرابات في عصرنا، الأمر الذي جعل دور المرونة السيبرانية أكثر وضوحًا وأعمق.

وقال “باتل” في مدونة على الإنترنت هذا الأسبوع، إن الرحلات الرقمية تسارعت، وتقوم المنظمات بإعادة تنظيم أولوياتها للخروج بشكل أكثر ذكاءً من أزمة COVID “، وبالنسبة لـ 46 % من الشركات الهندية، أدت خروقات البيانات إلى تعطيل كبير لتكنولوجيا المعلومات والعمليات التجارية، وفقًا لمسح عالمي تم إجراؤه مؤخرًا بواسطة معهد Ponemon وبرعاية IBM Security.

وقال باتل: “لا عجب، في كل مرة نواجه فيها اضطرابًا في السوق أو الاقتصاد الاجتماعي، تظهر المرونة السيبرانية كأحد أهم مخاوف العمل وضرورية”، ويتعامل الأمن السيبراني في المقام الأول مع آلية “الحماية والدفاع” من سرقة البيانات، بينما تساعد المرونة السيبرانية المنظمات على “الاستجابة والتعافي” في حالة حدوث خلل وتصبح أكثر قدرة على تحمل الاضطراب المستقبلي.

وقد أبلغ باتيل أن “المرونة السيبرانية تركز على كل من التكنولوجيا والجوانب البشرية لاستمرارية الأعمال من البداية إلى النهاية، خاصة في أعقاب التهديدات المتقدمة والمتواصلة والمتطورة”، ووفقا له، فإن تبني إطار عمل مرن للإنترنت يدعو إلى تحول جذري في العقلية ومن المشجع أن نرى أن المنظمات الهندية تتحرك بثبات في الاتجاه.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.