جميع أهداف بايرن ميونيخ البطل الإستثنائيى في 2020.. 5 ألقاب فى 5 نهائيات “فيديو” – نبض مصر

0

يعتبر بايرن ميونيخ الألمانى بطلاً إستثنائياً لسيطرته على كل الألقاب مع أداء رائع ونتائج مذهلة في عام لا يُنسى، فلذلك هو فريق العام 2020، في عام كرويّ إستثنائيّ بسبب كورونا حيث كان العام الكروي استثنائياً تحديداً من منتصفه بسبب فيروس كورونا،.

ويعتبر بايرن ميونيخ الألماني ، أفضل فريق لعب كرة قدم في 2020، وأفضل فريق من خلال النتائج في 2020، وأفضل فريق حصد الألقاب في 2020 حيث كان البافاري كلّ شيء في 2020، لذا يمكن القول أن العام 2020 هو عام بايرن ميونيخ بامتياز، لكنه ليس أي عام بالنسبة للبافاري إذ لم يسبق أن حصد الفريق كل تلك الانجازات والألقاب في عام واحد رغم سجلّه الحافل بالتتويجات، وإذ ببايرن ميونيخ يحصد خماسية الدوري والكأس وكأس السوبر في ألمانيا ودوري أبطال أوروبا وكأس السوبر الأوروبي، وبعد فإن الحكاية لم تنتهِ وبإمكانه تكرار إنجاز  برشلونة عندما يخوض مونديال الأندية في شهر فبراير المقبل ليُكمل السداسية.

 

 

واصبح بايرن ميونيخ بطل عن جدارة في 2020  كان من الإجحاف بعد كل ما قدّمه الفريق في هذا العام ألّا يكون على منصات التتويج تحديداً في البطولة الأهمّ أي دوري الأبطال إذ منذ دور المجموعات أظهر بايرن شخصية البطل وأنه فريق قويّ ومنافس شرس على اللقب تحديداً عندما ألحق الهزيمة بتوتنهام الإنكليزي في لندن 7-2 في مباراة سجّل فيها أحد نجوم الفريق هذا العام سيرج غنابري “سوبر هاتريك” رباعية، ثم أطاح بتشلسي من دور الـ 16 بنتيجة 7-1 ذهاباً وإياباً، وبعد استكمال البطولة في لشبونة جاءت الثمانية في مرمى برشلونة ثم فاز 3-0 على ليون الفرنسي في نصف النهائي وأخيراً 1-0 على الفريق الفرنسي الآخر باريس سان جيرمان في النهائي.

وإذا كان غنابري أحد نجوم بايرن ميونيخ في 2020 فإن المتألّقين كانوا كُثراً هذا العام من جوشوا كيميتش إلى ليون غوريتسكا وتوماس مولر الذي استعاد مستواه وتألّقه وديفيد ألابا وتياغو ألكانتارا (انتقل إلى ليفربول) و”الاكتشاف” ألفونسو ديفيس و”عريس” النهائي كينغسلي كومان والمتألّق دائماً مانويل نوير الذي اختير أفضل حارس في العالم في جوائز “الأفضل” من “الفيفا”، إلا أن النجم الأول كان البولندي روبرت ليفاندوفسكي أو “ماكينة الأهداف” الذي قاد البافاري للانتصارات وتوِّج هدافاً للدوري الألماني ودوري أبطال أوروبا، ليُكافأ باختياره أفضل لاعب في أوروبا من الاتحاد الأوروبي لكرة القدم ومن ثم أفضل لاعب في العالم من “الفيفا”، وكان الأوفر حظاً لنيل الكرة الذهبية لو لم تلغِ صحيفة “فرانس فوتبول” الجائزة في 2020 بسبب كورونا.

ويعتبر مدرب بايرن ميونيخ هانز  فليك حكاية بحدّ ذاتها من أروع حكايات العام 2020 صحيح أن لاعبي البافاري تألّقوا، لكن، دون مبالغة، فإن كل تلك الإنجازات ما كان ليحصدها الفريق لولا وصول فليك.

أمام كل تلك الألقاب والجوائز للاعبيه، يمكن القول أن بايرن ميونيخ أمسك المجد من أطرافه في عام 2020. ماذا الآن عن ؟ منذ بداية الموسم الجديد فإن

ويسير البافاري على خطى الموسم الماضي في 2021 حيث يتصدّر “البوندسليجا”، كما تأهّل إلى دور الـ 16 لدوري الأبطال بجدارة دون أي خسارة بفوزه في 5 مباريات بينها 4-0 على أتلتيكو مدريد الإسباني و6-2 على سالزبورغ النمساوي مقابل تعادل واحد على ملعب “الروخيبلانكوس”، مسجّلاً 18 هدفاً في 6 مباريات في دور المجموعات.

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.