حصاد 2020 .. أفضل 5 لاعبين فى موسم الأهلى التاريخى – نبض مصر

0

رغم الأزمات والصعوبات التى صاحبت موسم 2019-2020، بسبب التوقف لفترات طويلة بعد تفشى فيروس كورونا وضغط المباريات وتلاحم المواسم، إلا أن الأهلى واصل عزفه المنفرد على مستوى الأرقام الخاصة وحصد البطولات، حيث إنه حقق الثلاثية التاريخيه بفوزه بدورى أبطال أفريقيا والدورى والكأس المحليين، وذلك بعد أن كانت هناك مخاوف شديدة عقب خسارته السوبر المحلى أمام الزمالك، إلا أن “أكسير” البطولات الحمراء انتفض واختتم العام بنهاية أكثر من مثالية.

تفوق الأهلى فى 2020 يعود إلى العديد من الأمور والمواقف، إلا أن حالة التناغم بين الجميع داخل النادى والاستقرار الفنى والإدارى، كان لهما الدور الأكبر فى مسيرة النجاح، ورغم تغيير الجهاز الفنى قبل نهاية الدورى بعد رحيل السويسرى رينيه فايلر والاستعانة بالجنوب أفريقى بيتسو موسيمانى، إلا أن هذا لم يؤثر على المسيرة، وهذا أيضًا يعود إلى تألق كوكبة كبيرة من اللاعبين وظهور ثنائيات قادت القلعة الحمراء إلى منصات التتويج.

ويرصد “نبض مصر” أهم 5 لاعبين تألقوا مع الأهلى فى مشوار النجاح خلال عام 2020 الذى يلملم أوراقه الأخيرة، وهم:

الشناوى.. حارس من ذهب

محمد الشناوى حارس الأهلى كان أحد أهم الأبطال فى 2020، بعد أن واصل مسيرة تألقه وقدم موسمًا استثنائيًا، استحق بعدها حمل شارة القيادة عقب رحيل شريف إكرامى عن القلعة الحمراء والانتقال إلى نادى بيراميدز، فقد أثبت حارس منتخب مصر الأول حاليًا أنه جدير بالثقة الكبيرة التى نالها داخل بيته خلال الفترة الأخيرة.

وفعليًا، حتى تصبح فريق بطولات لابد أن تمتلك حارسا عظيما، فكان الشناوى صمام أمان خلف لاعبيه، وهو ما جعل هناك ثقة كبيرة من زملائه حال الأخطاء بأن هناك سد منيع يعالج الموقف، حتى يواصلون مسيرة الانتصارات فى كل البطولات، وآخرها دوره الكبير فى نهائى كأس مصر أمام طلائع الجيش عقب التألق فى ركلات الترجيح وقيادة فريقه للفوز باللقب.

أحد أهم عوامل وصول الشناوى إلى هذا المستوى الرائع، هو البلجيكى ميشيل يانكون مدرب الحراس بالأهلى الذى أصرت الإدارة على بقائه مع جهاز موسيمانى بعد رحيل فايلر، لعلمهم بالدور الكبير فى نضوج حارس الفريق ووصوله إلى معدلات التألق والإجادة فى معظم المباريات.

السولية رمانة الميزان

عمرو السولية لاعب خط وسط الأهلى أحد أبرز نجوم الفريق فى موسم كورونا، كما يطلق عليه، حيث تألق بشكل لافت للنظر وقدم موسما استثنائيا هو الآخر، فقد ظهر مختلفا للغاية عن المواسم السابقة، وبدا واضحا دوره القيادى والقتالى فى الملعب.

السولية أصبح رمانة الميزان فى وسط الملعب، فهو لم يكتف بالدور الدفاعى فقط، وتطور جدا على مستوى المساندة الهجومية والتسديد، وعمل الزيادة الفعالة للفريق فى الثلث الهجومى، حيث إنه قاد الفريق للانتصارات فى العديد من المناسبات بفضل أهدافه التى كانت تأتى فى فترات عصيبة مع تأزم الموقف وعدم قدرة المهاجمين على فك طلاسم دفاعات الفرق المنافسة.

عمرو السولية
عمرو السولية

أليو ديانج قلب الأسد

المالى أليو ديانج .. شكل ثنائيا رائعا مع السولية فى خط وسط الأهلى، بعد أن اغتنم الفرصة التى جاءته على “طبق من ذهب” فى البداية عقب إصابة حمدى فتحى بالرباط الصليبى، حيث تألق بشدة ونال ثقة الأجهزة الفنية سواء مع فايلر أو موسيمانى مؤخرًا، كما أنه دخل قلوب جماهير القلعة الحمراء التى باتت تشيد به دائما وتحزن حال غيابه عن المباريات للإصابة.

فنياً، فإن ديانج “مكوك” فى وسط الملعب، حيث إنه من نوعية اللاعبين أصحاب الـ”3 رئات”، كما يقولون فى المصطلحات الكروية، فتجد النجم المالى متألقا فى اللحظات الدفاعية، بالإضافة إلى دوره المحورى فى منطقة المناورات عن طريق قطع الكرات من أمام المهاجمين، وصولا إلى التقدم لمساعدة زملائه فى الهجوم عبر تمريرات حريرية أو التسديد على المرمى.

أليو ديانج
أليو ديانج

قفشة.. “القاضية ممكن” وحدها تكفى

محمد مجدى قفشة.. بات واحداً من أهم لاعبى الأهلى فى الفترة الأخيرة، حيث وجد الفريق ضالته فى صانع ألعاب استطاع تعويض الفجوة التى تركها عبد الله السعيد لاعب القلعة االحمراء السابق وبيراميدز الحالى.

قفشة بدأ موسمه مع الأهلى تحت قيادة فايلر، وكان له مردود جيد، إلا أن فترة توهجه الكبيرة ظهرت مع قدوم موسيمانى لتدريب الفريق، حيث إن المدرب الجنوبى أفريقى منحه ثقة جعلته الأفضل في تشكيلته الأساسية لدوره المحورى في الربط بين خط الوسط والمهاجمين وتمريراته الأسست السحرية.

اللحظة الأهم مع قفشة في 2020، كانت مع الدقيقة 86 من عمر مباراة الأهلى والزمالك فى نهائى بطولة دورى أبطال أفريقيا والشهيرة بـ”نهائى القرن”، فحينما كان اللقاء يتجه للأشواط الإضافية، فاجأ صانع الألعاب الأهلاوى الجميع بتصويبة صاروخية تسكن شباك محمد أبو جبل حارس الفريق الأبيض، ليتنزع فوزا تاريخياً ويضيف اللقب التاسع بالبطولة لناديه، وتخرج الجماهير للاحتفال بضربة قفشة القاضية في مباراة نهائية قد لا تتكرر في التاريخ إلا مرة واحدة.

محمد مجدي أفشة
محمد مجدي قفشة

معلول يتربع على عرش “ملوك الأسيست”

التونسى على معلول أحد الركائز المؤثرة فى الأهلى خلال السنوات الأخيرة وليس الموسم الحالي بحسب، فمنذ انضمامه إلى القلعة الحمراء في 2016، ساهم في العديد من الإنجازات وقدم مستويات أكثر من رائعة، لكن 2020 يعد “وش السعد” على نجم منتخب نسور قرطاج بعد أن شارك في الثلاثية التاريخية مع بطل مصر “الدوري والكأس ودوري أبطال أفريقيا”.

كان معلول أكثر لاعبي الأهلى تأثيرا وحضورا في المباريات المحلية والقارية، بعدما ساهم هذا العام فى صعود الأهلي لنصف نهائي دوري أبطال أفريقيا عقب تسجيل هدفين في لقاء الثأر أمام صن دوانز ضمن منافسات لقاء الذهاب بدور الـ 8، والمساهمة أيضًا في هدف لقاء الإياب.

تألق معلول الدائم في مركز الظهير الأيسر جعله أيقونة لدى جماهير الأهلى التى ترى فيه روح “الفانلة الحمراء” مثله مثل أبناء النادى.

على معلول
على معلول

الحاوى والشحات وأجايى .. نجوم تألقوا على فترات

هناك العديد من الأسماء التى تألقت أيضًا مع الأهلى فى موسم 2020 التاريخى لأبناء قلعة الجزيرة، ومنهم “الحاوى” وليد سليمان الذى بدأ الموسم متألقًا بشدة تحت قيادة فايلر، إلا أن كثرة الإصابات وقفت حائلاً أمام مواصلة مسيرة التألق، ونفس الموقف لنجوم مثل حسين الشحات والنيجيرى جونيور أجايى ومحمد هانى وحمدى فتحى وأيمن أشرف وكهربا الذين تألقوا فى بعض الأحيان وابتعدوا عن مستوياتهم فى فترات أخرى بفعل الإصابات أو الخروج من حسابات الأجهزة الفنية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.