دراسة أمريكية: المتدينون أكثر قدرة على التعامل مع نوبات القلق والاكتئاب – نبض مصر

0

كشفت دراسة أمريكية جديدة أن المتدينين يستخدمون بعض الأدوات التي حددها علماء النفس بشكل منهجي على أنها فعالة في زيادة الرفاهية والحماية من الضيق والقلق والاكتئاب.
وأوضح الباحثون القائمون على الدراسة في كلية الطب جامعة “إلينوي” الأمريكية، أن المتدينين يميلون إلى إيجاد طرق إيجابية عند التفكير في المصاعب، وهي ممارسة عادة ما يعرفها علماء النفس باسم “إعادة التقييم المعرفي”، حيث يكونوا أكثر ثقة في قدرتهم على التعامل مع الصعاب.. وقد أطلق الباحثون على هذه السمة، إسم “التأقلم مع الكفاءة الذاتية”.
وقالت الدكتورة “فلورين إلينوى شامبين” أستاذ علم النفس في جامعة “إلينوي” -والمشرفة على الدراسة-: إن الأبحاث التي أجريت في هذا الصدد، أثبتت أهمية التحلي بالإيمان والثقة في الذات لتقليل الآثار الجانبية السلبية للتعرض لنوبات القلق والاكتئاب”.
من جانبها، قالت الدكتورة “ساندا دولكو”، أستاذ علم النفس في جامعة “إليوني” والمشاركة في الدراسة: “إذا كنا ننظر فقط إلى العلاقة بين التأقلم الديني وانخفاض القلق، فإننا لا نعرف على وجه الدقة الاستراتيجية التي تسهل الوصول إلى هذه النتيجة الإيجابية، موضحة أن تحليل الواسطة يساعد المجال البحثي في تحديد ما إذا كان المتدينون يستخدمون إعادة التقييم كطريقة فعالة لتقليل محنتهم أم لا”.
وشددت على ضروة أن تكون الدراسة محل اهتمام مستفيض، في المستقبل، من قبل علماء النفس الإكلينيكي المتعاملين مع الأشخاص ذوي الاتجاه المتدين.. معربة عن أملها أن تكون النتائج المتوصل إليها مثالًا على الآلية التى يمكن من خلالها أن يعمل الدين والعلم معًا للحفاظ على الرفاهية والنفسية المطمئنة للإنسان”.
وفي سياق النتائج التي توصلت إليها الدراسة البحثية التي نشرت في عدد شهر يناير من مجلة “الدين والصحة” الأمريكية، قام الباحثون بتجنيد 203 متطوعين دون تشخيص سريري للاكتئاب أو القلق.. وأجاب 57 مشاركا في الدراسة على أسئلة حول مستوى التدين والروحانيات لديهم، فضلا عن الاختيار بين سلسلة من الخيارات التي تصف مواقفهم وممارساتهم الدينية والروحية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.