رئيس نابولى: مواجهة برشلونة فى إسبانيا تمثل خطورة بالغة – نبض مصر

0 6

أبدى أوريليو دى لورنتيس رئيس نادى نابولى قلقه من سفر فريقه إلى إسبانيا لمواجهة برشلونة فى إياب دور الـ16 بدورى أبطال أوروبا بعد ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا الخطير فى البلاد.

وتعادل نابولى 1-1 مع برشلونة فى مباراة الذهاب التى أقيمت فى إيطاليا ويستعدان لمواجهة الإياب فى كامب نو فى الثامن من أغسطس.

 

وأكد الاتحاد الأوروبى “يويفا” إقامة ما تبقى من مباريات إياب دور الـ16 بدورى الأبطال والدورى الأوروبى التى تأجلت بسبب جائحة فيروس كورونا فى مارس فى ملاعب الفرق المستضيفة، وتقام الأدوار الأخيرة من دورى الأبطال فى البرتغال بينما تستضيف ألمانيا الدورى الأوروبى.

 

ونقلت صحيفة الجارديان عن دى لورنتيس قوله: أسمع الكثير من الحيرة والخوف من إسبانيا ويتصرفون كأنه لا توجد مشكلة ما الذى نحتاجه لقول لن تذهبوا إلى برشلونة بل إلى البرتغال أو ألمانيا أو جنيف”.

 

وأضاف: “لو قرر “يويفا” إقامة دورى الأبطال فى البرتغال والدورى الأوروبى فى ألمانيا فأعتقد أننا نستطيع الذهاب إلى البرتغال أو ألمانيا لخوض دور الستة عشر. لا أفهم لماذا تقام المباراة فى مدينة فى وضع حرج حقا”.

 

طلب الاتحاد الأوروبى من اللجنة الصحية فى إقليم كتالونيا تقديم تقرير عن الوضع الوبائى اليومى فى الإقليم، لبحث اتخاذ قرار نهائى قبل المباراة المرتقبة والمقرر إقامتها الثامن من شهر أغسطس المقبل على ملعب كامب نو.

ويستعد فريق برشلونة بكل قوة، لمواجهة نابولى الإيطالى فى إياب دور الستة عشر من دورى أبطال أوروبا، لنسخة الموسم العام الحالى، يوم 8 أغسطس المقبل.

وكان برشلونة قد عاد من إيطاليا بتعادل ثمين فى فبراير الماضى بمباراة الذهاب بين الفريقين، ليقترب كثير من الإطاحة ببطل إيطاليا من دورى الأبطال ويواصل المنافسة على آخر بطولة له هذا الموسم بعدما فشل فى التتويج بأى لقب محلى.

ويعانى برشلونة من العديد من الغيابات فى المباراة المرتقبة ضد نابولى، لأسباب مختلفة، مثل أرتورو فيدال وسيرجى بوسكيتس للإيقاف، وآرثر ميلو الموجود فى البرازيل حاليا، بجانب عدم وضوح الرؤية بشأن عثمان ديمبيلى وأنطوان جريزمان.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.