روسيا: تصريحات بيلاروسيا حول تواطؤ عدد من مواطنينا مع المعارضة “غير واقعية” – نبض مصر

0 13

أعلن القنصل بالسفارة الروسية في مينسك كيريل بليتنيف، أن تصريحات السلطات البيلاروسية حول “تواطؤ المواطنين الروس المحتجزين لديها مع السياسيين المعارضين سينيكولاي ستاتكيفيتش وسيرجي تيخانوفسكي” غير واقعية على الإطلاق.

 

وقال الدبلوماسي الروسي -في تصريح صحفي اليوم السبت أوردته وكالة أنباء (سبوتنيك) الروسية- “أود أن أشدد على أن تصريحات الجانب البيلاروسي تشير إلى أن مجموعة من الأشخاص الروس كانوا يتعاملون عن طريق التآمر المسبق مع المعارضين البيلاروسيين تيخانوفسكي وستاتكيفيتش، وهذا في رأينا أمر غير واقعي على الإطلاق”.

 

وأضاف: “التقينا مساء أمس الجمعة في إحدى مؤسسات السجون في جمهورية بيلاروسيا بـ 33 مواطنًا روسيًا، الذين احتجزتهم السلطات البيلاروسية”، مشيرا إلى أن تصرفات السلطات البيلاروسية في قضية احتجاز الروس منحازة بشكل واضح.

 

كان المكتب الصحفي للجنة التحقيق البيلاروسية قد أعلن أول أمس الخميس، الاشتباه في مجموعة من المواطنين الروس، التابعين لشركة “فاجنر” العسكرية الخاصة، والمحتجزين في بيلاروسيا، بإعدادهم لأعمال شغب في البلاد، مشيرا إلى أنه يتم البت حاليا في مسألة تطبيق إجراء وقائي بحقهم مثل وضعهم رهن الاحتجاز.

 

وأفاد المكتب – في بيان – بأنه تم فتح قضية جنائية بحق المعارضين البيلاروسيين نيكولاي ستاتكيفيتش وسيرجي تيخانوفسكي وغيرهم من الأشخاص بعد الاشتباه بتحضيرهم لأعمال شغب جماعية، موضحا أنه جرى اعتقال 33 مواطناً روسياً يعملون في شركة “فاجنر” بتهمة الإعداد لأعمال الشغب هذه.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.