زوج فى دعوى نشوز: اعتادت الإساءة لى وتعنيفى وتتعمد إهانتى – نبض مصر

0 7

أقام زوج دعوى نشوز، ضد زوجته، أمام محكمة الأسرة بالجيزة، طالب فيها بإثبات خروجها عن طاعته، وذلك بسبب اعتيادها الإساءة له وتعنيفه وتعمد إهانته، وتطور الخلافات بينهما بقيامها بالتعدى عليه بالضرب المبرح أمام زملائهم بالعمل، كونهما يعملان بنفس الشركة، مما دفعه لتقديم شكوى ضدها.

وأكد الزوج قيام زوجته بتقديم دعوى خلع ضده، أدعت فيها أنه تخشى أن تقيم حدود الله وذلك بعد منعها من الحصول على حقوقها الشرعية، كذبا وزوراً وفق لوصف الزوج، ورفضها كافة الحلول الودية والدخول فى طاعته فى الوقت القانونى لصدور قرار المحكمة، وعدم تقدمها بالاستئناف على الحكم الصادر لها.

وأضاف الزوج أ.ع.م البالغ من العمر 34 عاما:” تزوجت زميلتى بالعمل، وأنا لا أعلم أن حياتى ستؤول لتلك الكارثة، لأعيش طوال 7 شهور فى عذاب وخلافات، انتهت بتدمير سمعتى، بعد تعمدها إهانتي”.

وتابع:”خلال زواجنا وفرت لها مستوى معيشى لا تحلم بها، ولم أقصر تجاهها وتكفلت بكافة المصروفات لأهلها، ولكن مع مرور الوقت حاولت إحداث مشاكل لى بعملى ومع أهلى بسبب غيرتها، وهو ما اعترض عليه ومن هنا نشب التناحر بينا”.

وأضاف:” بدأت تسلط عنفها ضدى، وطالنى لسانها وأهلى بالأذى، رغم ذلك حاولت الحفاظ على علاقتنا، ولكنها أبت واعتادت على الصراخ وتوجيه الانتقادات إلى، وتعنيفى، لتتسبب فى تدميرى نفسياً، وذلك بعد أن استولت على شقتى، بحجة أننا لا نصلح للعيش سويا وطلبت الطلاق “.

ووفقاً لقانون الأحوال الشخصية فإن الضرر هو ما يستحال به العشرة بين الزوجين، وأن الزوجة يجب أن تثبت أسباب واقعية، حيث أشترط الشرع للتطليق ثبوت الضرر بما لا يستطاع معه دوام العشرة وأستدل على ذلك بأدلة سائغة مما يستقل بتقديره قاضى الموضوع بما لا يخالف القانون، وأنواع الضرر كإتيان الزوجة من الخلف، أو الإضرار التى يحتاج كشفها لخبرة الطب الشرعى، أو الضرب والشتم والسب.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.