شريف إكرامى بعد الرحيل عن الأهلى .. 8 مباريات = 8 أهداف + كلين شيت وحيد – نبض مصر

0

تأتى الرياح بما لا تشتهى سفن شريف إكرامى، ذلك الحارس الذى اتخذ قرار من المؤكد أنه الأصعب في مسيرته الكروية، وهو الرحيل عن النادى الأهلى بعد 11 عاما قضاها داخل القلعة الحمراء حصد خلالها العديد من الألقاب والبطولات وشارك زملائه لحظات السعادة والانكسار لينتقل إلى بيراميدز أملا في نيل قبلة الحياة للمشاركة فى المباريات بعدما غاب عن التشكيل الأساسي وشارك بدلا منه بصفة أساسية محمد الشناوى.

شريف إكرامى غاب عن المشاركة مع الأهلى فى جميع المباريات خلال الفترة الأخيرة له داخل النادي، فى ظل تألق محمد الشناوى الحارس الأساسى للفريق، وهو ما دفع إكرامى لإعلان الرحيل فى فبراير الماضى، قبل أن ينضم رسمياً إلى بيراميدز مع انطلاق الموسم للجديد باحثاً عن فرصة جديدة للمشاركة.

شباك شريف إكرامى حتى هذه اللحظة أنها تلقت في الـ8 مباريات التي خاضها رفقة فريقه الحالي بيراميدز 8 أهداففي جميع المسابقات، بواقع 6 أهداف ببطولة الدوري المصري الممتاز خلال 540 دقيقة خاضها رفقة فريقه بتلك البطولة، وهدفين ببطولة الكونفدرالية الأفريقية كانا أمام فريق الاتحاد الليبي بينما الكلين شيت الوحيد الذى خرج به الحارس كان أمام سيراميكا.

أخر هدف سكن شباك شريف إكرامي كان أمام فريق وادي دجلة في المباراة المؤجلة من الجولة الثالثة من بطولة الدوري المصري، هو السادس الذي تستقبله شباك إكرامي هذا الموسم في البطولة المصرية، حيث سجّل الزمالك في مرماه هدفا، والاتحاد السكندري هدفين، والإنتاج الحربي هدفين.

وكان شريف إكرامى، أبدى سعادته البالغة للتواجد فى صفوف الفريق السماوى كونها تجربة رائعة للغاية مضيفا: “لمست فيها طموحا كبيرا وخططا ومقومات فنية تؤهل للمنافسة على لقب الدوري ومختلف البطولات الأخرى”، كما وجه الشكر لمسئولى النادى على تقديرهم وترك مساحة للتفكير في العرض، والتقدير الأدبي بعيدا عن الأمور المادية، مؤكدا: “لم أتردد كثيرا في قبول العرض المقدم من بيراميدز وهو النادي الأنسب بالنسبة لي”.

وأضاف: “أتمنى أن يكون انضمامي لبيراميدز بمثابة هدف أساسي للانضمام للمنتخب ولدي رغبة في إثبات نفسي أولا ثم اللعب في صفوف المنتخب ولا توجد مقارنة بين الأهلي وبيراميدز، فأنا مشواري انتهى في صفوف الأهلي ولدى تجربة جديدة مع بيراميدز، واخترته رغم العروض الأخرى المتاحة وهو تحد كبير بالنسبة لي في المرحلة المقبلة”.

 

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.