مارادونا يدافع عن نفسه أمام الأرجنتينيين بعد اتهامه بدعم كل الأحزاب السياسية.. صورة – نبض مصر

0 1

حرص اسطورة كرة القدم الأرجنتينية دييجو مارادونا على الدفاع عن نفسه أمام الاتهامات التي طالته مؤخراً بدعمه لجميع الأحزاب السياسية في بلاده بدون التمييز او اختيار نهج خاص به، حيث نشر صورة له عبر حسابه بأنستجرام بجوار علم بلاده.

وكتب مارادونا قائلاً: ” لكل من اتهمني بأنني دعمت كل الأحزاب السياسية التي حكمت الأرجنتين، أود أن أقول لهم بأنني بيروني وليست راديكالي أو داعم لأي حزب أخر، لنكن متسامحين أيها الأرجنتينيون لنحافظ على معتقداتنا مهما كانت ولكن مع الاحترام”.

 

 

Los que no me quieren, repiten una y mil veces que yo apoyé a todos los partidos políticos que gobernaron en la Argentina. Dicen que yo fui peronista, que fui radical, que fui neoliberal. Y, en realidad, al que yo apoyé SIEMPRE fue a mi país, sin importar quien gobernara. Yo no fui a golpearles la puerta, y a pedirles una foto, fueron ellos los que me invitaron. Mi viejo fue peronista, mi vieja adoraba a Evita, y yo fui, soy, y seré SIEMPRE peronista. Y esto no debería ser un problema. El problema es la intolerancia que nos plantaron. Por eso, Feliz Día de la Lealtad Peronista. Todo mi apoyo a @AlFerdezOK, @CristinaFKirchner, @MartinGuzman_OK, @KicillofOK, y @GinesGGarcia, los banco a morir. Y seamos tolerantes, argentinos. Mantengamos la pasión por nuestras convicciones, sean las que sean, pero con RESPETO 🇦🇷

A post shared by Diego Maradona (@maradona) on

وكان قد حرص اسطورة كرة القدم الأرجنتينية مارادونا، على توديع صديقة الممثل الأرجنتيني هوجو أرانا، الذي رحل عن عالمنا منذ ايام، في العاصمة الأرجنتينية، عن عمر يناهز الـ 77 عاماً، حيث نشر صورة تجمعهما من دولاب الذكريات عبر حسابه الشخصي بموقع انستجرام، والتي ظهر فيها وهو في مرحلة الشباب اثناء ارتدائهما قميص إحدى الفرق الرياضية اثناء خوضهما لمباراة.

ووجه مارادونا رسالة وداع لصديقة الممثل الأرجنتيني الراحل هوجو أرانا، على الصورة التي جمعته، ليحصد عدد كبير من التعليقات التي تنعي الراحل خلال وقت قصير من نشره للصورة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.