مارسيلو يواصل مسيرة النحس مع ريال مدريد – نبض مصر

0

أنهى ريال مدريد مبارياته في عام 2020، بتعادل مخيب للآمال 1-1 أمام مضيفه إلتشي الصاعد لليجا هذا الموسم، وذلك ضمن مواجهات الجولة السادسة عشر من منافسات الدوري الإسباني، لينفرد أتلتيكو مدريد بصدارة الترتيب مع نهاية العام، برصيد 35 نقطة، بفارق نقطتين عن الريال الوصيف، مع أفضلية مباراتين للروخيبلانكوس.

وكشفت صحيفة “ماركا” الإسبانية، عن المعاناة التي يواجهها ريال مدريد، عندما يشارك الظهير البرازيلي مارسيلو أساسيا، بدلا من الفرنسي فيرلاند ميندي.

وأوضحت الصحيفة أن مارسيلو خاض مباراة إلتشي بعد أن غاب في 6 مباريات متتالية انتصر فيها الفريق الملكي، ومع عودته للتشكيل الأساسي تعثر الفريق من جديد، حيث أصبح فيرلاند ميندي هو اللاعب الأساسي في مركزه.

وأشارت الصحيفة، أنه منذ انضمام ميندي إلى ريال مدريد صيف 2019، قادما من أولمبيك ليون، لعب مارسيلو 21 مباراة كأساسي في الدوري الإسباني، حقق الفريق 12 فوزًا، 3 تعادلات و6 هزائم، في حين لعب ميندي أساسي في 29 مباراة حقق الفريق 22 فوزًا و7 تعادلات.

وتابعت الصحيفة، أن عودة مارسيلو ستثير الجدل من جديد، خصوصًا في الجانب الدفاعي، وجود البرازيلي أضعف الشق الدفاعي كثيرًا، لذلك قام إلتشي بالتركيز في هجومه على جهته، مستفيدًا من المساحات الفارغة التي خلّفها مارسيلو نتيجة لأدائه الهجومي، دون نسيان فرصته التي ارتطمت بالعارضة.

وعاد زيدان للمراهنة على مارسيلو، ولكن خط الانتصارات انكسر وأتليتيكو تفوّق بفارق نقطتين مع مباراتين أقل، في الحقيقة مارسيلو ليس هو المتسبب في هدف إلتشي، بل كان داني كارباخال، ولكن مع ذلك فـ بوجود مارسيلو خسر ريال مدريد في 4 مرات وفاز في 2 فقط مع التعادل بالأمس.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.