30 مليون أمريكى يفقدون 600 دولار أسبوعيا وسط خلاف سياسى حول إعانات البطالة – نبض مصر

0 9

قالت صحيفة واشنطن بوست إن حوالى 30 مليون أمريكى سيفقدون 600 دولار من إعانات البطالة الإضافية التى أبقت أغلب الاقتصاد الأمريكى طافيا خلال الأشهر الأربعة الماضية خلال جائحة كورونا، مع استمرار جمود بين الكونجرس والبيت الأبيض حول كيفية مد المزايا.

 

وكانت آخر الشيكات قد صدرت الأسبوع الماضى وانتهى البرنامج رسميا الجمعة، بعد يوم من تبادل الجمهوريين والديمقراطيين للاتهامات حول من يتحمل مسئولية فشل المفاوضات.

 

 وقال رئيس موظفى البيت الأبيض مارك ميدوس إن الديمقراطيين رفضوا عروضا معقولة، فى حين هاجمت رئيس مجلس النواب نانسى بيلوسى الجمهوريين لمحاول تقدين إصلاح قصير المدى يمد الإعانات لأسبوع واحد فقط.

 

وقال ميدوس إن الرئيس كان واضحا للغاية فى ضمان أن يكون الحاصلين على الإعانات محميين، مشيرا إلى أن الخلاف سببه سياسات الديمقراطيين فى الكونجرس.

 فيما عقدت بيلوسى مؤتمرا صحفيا، انتقدت فيه الجمهوريين لاقتراح مد بسيط لإعانات البطالة، وقالت ماذا سنفعل فى أسبوع.

 

وأوضحت واشنطن بوست أن حوالى 30 مليون عامل، بينما العمالة المؤقتة والعاملين لحسابهم الخاص، يحصلون على أحد أشكال التأمين ضد البطالة، والذى تم استكماله بـ 600 دولار أسبوعيا فى شكل إعانات إضافية كل أسبوع، بالإضافة إلى إعانات البطالة التى يحصل عليها العامل، منذ تعمقت الأزمة فى مارس.

 

 يشير العديد من خبراء الاقتصاد والعاملين إلى هذه الأموال الفيدرالية الفضل فى مساعدتهم على دفع فواتيرهم الأساسية خلال الأزمة  وشراء الاحتياجات الأساسية اليومية من طعام وما شابه.

 

 وتغطى معظم الولايات إعانات بطالبة أسبوعية أقل من 600 دولار، والبعض يدفع أقل من 275 دولار فى الأسبوع كحد أقصى.

 

 وفى مارس، عندما بدأ الاقتصاد فى التراجع بسبب الإغلاق القسرى جراء انتشار فيروس كورونا، وافق الكونجرس على حزمة تحفيز بأكثر من 2 تريليون منها الأموال المخصصة لإعانات البطالة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.