31 متهما بـ”أحداث شغب جزيرة الوراق” مطلوبين للعدالة بعد حكم المؤبد والمشدد – نبض مصر

0

سطرت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بطرة، برئاسة المستشار محمد السعيد الشربينى وعضوية المستشارين وجدى عبد المنعم والدكتور على عمارة، كلمة النهاية في محاكمة 35 متهما بأحداث شغب جزيرة الوارق، ويوجد 31 متهما مطلوبين للعدالة صدر ضدهم أحكام غيابية بالمؤبد والمشدد 15 سنة غيابيا وهم:

إسلام محمد، أحمد زين العرب، شعبان عبد الرحمن، ومحمود كامل، وعمرو عبد الفتاح، ومحمود جمال، وعصام على، وخالد محمد، وصفوت سيد، وعاطف صلاح، ومصطفى محمد، وعبد البارى خالد، وسيد على، وخالد على، ويحيى زكريا.

وضمت الأسماء: نبيل عبد العزيز، على أحمد، أحمد رشدى، محمد رشدى، عربى عكاشة، حمادة حسن، عادل جمال، بكار حلمى، هيثم سيد، محمد خالد، رأفت عبد النبى، خالد محمد، أحمد حجاج، سمير حسنى وشكل محمد، يحيى شحات.

ووجهت النيابة العامة للمتهمين تهم التعدى على الممتلكات العامة والخاصة، واستعراض القوة، ومنع موظفين عموميين من ممارسة أعمالهم، والبلطجة واستعراض القوة وقطع الطرق.

وجاء فى التحقيقات أنه أثناء تنفيذ الحملة المكبرة لإزالة المخالفات والتعديات على أملاك جزيرة الوراق، بناء على القرارات الصادرة من وزارات الزراعة والرى والأوقاف، بالاشتراك مع الأجهزة التنفيذية بالمحافظة، أثناء نزول القوات إلى أرض الجزيرة، تجمع عدد من الأهالى فى عدة أماكن ومنعوا القوات من تنفيذ القرارات وقذفوا القوات بالطوب والحجارة وإطلاق أعيرة نارية وخرطوش على القوات، ما تسبب فى إصابة 33 ضابطا وفرد شرطة تم نقلهم لمستشفى الشرطة.

واستمعت المحكمة فى جلسة 9 ديسمبر 2019، لبعض الشهود فى أمر الإحالة ومنهم شعبان إبراهيم عطا الله، 61 سنة، رئيس الإدارة المركزية بالأوقاف وقت الأحداث قبل بلوغه سن المعاش إلى أن هيئة الأوقاف المصرية تملك 9 أفدنة و19 قيراطا و2 أسهم فى جزيرة الوراق، فضلًا عن فدانين ونصف تم بيعهم لأحد المواطنين، وأن الأرض مؤجرة لصغار المستأجرين، وشدد على أن العلاقة بين الطرفين علاقة إيجابية لمدة عام واحد، وفقًا للقانون 96 لسنة 92 الذى حدد العلاقة بين المالك والمستأجر، والذى يتيح تجديد العقد.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.