4.3 مليار جنيه أرباحاً محتجزة للمصرية للاتصالات لدى فودافون – نبض مصر

0

كشفت بيانات الشركة المصرية للاتصالات، عن نصيب الشركة في الأرباح المحتجزة لدى شركة فودافون مصر في 30 سبتمبر لعام 2020، وبلغت نحو 4.324 مليار جنيه.

 

وتراجع نصيب أرباح الشركة فى شركة فودافون مصر للاتصالات إلى 558.2 مليون جنيه في فترة الثلاثة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر لعام 2020 مقابل 1.1 مليار جنيه خلال الفترة المماثلة من عام 2019، لينخفض نصيب أرباح المصرية للاتصالات فى فودافون إلى 1.6 مليار جنيه فى فترة التسعة أشهر المنتهية فى 30 سبتمبر لعام 2020 مقابل 2.2 مليار جنيه خلال الفترة ذاتها من العام الماضى.

 

وتبلغ استثمارات الشركة المصرية للاتصالات، في شركة فودافون مصر 11.7 مليار جنيه في فترة التسعة أشهر الأولى المنتهية في 30 سبتمبر لعام 2020 مقابل 10.8 مليار جنيه في 31 ديسمبر لعام 2019.

 

وتتمثل استثمارات الشركة المصرية للاتصالات في شركة فودافون مصر في 30 سبتمبر لعام 2020 في ملكية الشركة لعدد 107.9 مليون سهم تمثل نسبة 44.95% من أسهم فودافون.

 

وسبق أن أوضحت الشركة المصرية للاتصالات، آخر تطورات صفقة الاستحواذ على فودافون مصر عن كثب، نظراً لأهمية استثمارها في شركة فودافون مصر، وتعمل الشركة مع مستشاريها للوقوف على كافة البدائل المتاحة وتقييمها في ضوء حقوقها في الصفقة المحتملة، والتي تشمل إما حق الشفعة المكفول لها في اتفاق المساهمين والنظام الأساسي لشركة فودافون مصر أو حق قبول عرض شراء إجباري وفقاً لخطاب الهيئة العامة للرقابة المالية بسريان الباب الثاني عشر من اللائحة التنفيذية لقانون سوق رأس المال رقم 95 لسنة 1992، الخاص بعروض الشراء بقصد الاستحواذ أو أي حقوق أخرى تكفلها لها القوانين المصرية ذات الصلة واتفاق المساهمين.

 

 

 

وأضافت الشركة، في بيانها بشأن نتائج أعمالها للفترة المالية المنتهية في 30 سبتمبر لعام 2020، أن لديها قناعة تامة بأن اتفاقية المساهمين الحالية والقوانين تتيح لها تنفيذ العديد من الاختيارات الاستراتيجية والمتضمنة الحفاظ على حصتها الحالية في شركة فودافون مصر أو شراء الحصة المتبقية من شركة فودافون العالمية أو بيع حصتها الحالية في شركة فودافون مصر، وستقوم المصرية بالعمل بحرص بما يخدم مصالح مساهميها وتنفيذ الخيار الذي سيعظم من العائد لمساهميها على المدى الطويل، وستقوم بإعلام مساهميها فور اتخاذ الشركة لأي قرار. 

 

 

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.