9 أسباب تجعل أبل وفيس بوك يكرهان بعضهما.. الخصوصية والإعلانات الأهم – نبض مصر

0

تعد المنافسات شائعة بين الشركات بشكل عام، وفي صناعة التكنولوجيا هناك شركتان كانتا على خلاف مع بعضهما البعض لسنوات وهما أبل وفيس بوك، فسواء كان الأمر يتعلق بالخصوصية أو الخلاف بين الرؤساء التنفيذيين حول بعض القضايا، فمن الواضح أن فيس بوك وأبل لا يعجبان بعضهما البعض، حيث أطلقت أبل نظام iOS 14 لتقديم ميزة جديدة ستضر فيس بوك وهي أحدث سبب للاحتكاك بين عملاقي التكنولوجيا، وفيما يلي نورد 9 أسباب تجعل أبل وفيس بوك لا يتفقان:

 

– لم تكن أبل أبدًا معجبة بنموذج أعمال فيس بوك

قال تيم كوك، الرئيس التنفيذي لشركة أبل، في مقابلة أجريت في عام 2014، إن المستخدمين يجب أن يكونوا “قلقين” إذا قامت الشركات بجمع بياناتهم لكسب المال، في إشارة مباشرة إلى ما يفعله فيس بوك.

 

– اتهم فيس بوك شركة أبل بالاهتمام بالأرباح وصنع منتجات باهظة الثمن

قال فيس بوك إن منتجات أبل باهظة الثمن حقًا وإذا كانت تهتم حقًا بعملائها، فستصنع منتجات بأسعار معقولة.

 

-لا يحب الرئيسان التنفيذيان بعضهما البعض

غالبًا ما خرج تيم كوك ومارك زوكربيرج علانية، كما انخرطا في حرب كلامية – غير مباشرة – في مناسبات عديدة، فلطالما كان جوهر الخلاف بالنسبة لشركة أبل هو الخصوصية.

 

– تسببت سياسات متجر تطبيقات أبل في “إلحاق الضرر” بموقع فيس بوك كثيرًا

قامت أبل بالإطاحة ببعض التطبيقات التابعة لفيس بوك، بسبب مخاوف تتعلق بالخصوصية، وهو أمر لم تحبه فيس بوك أبدًا.

 

– “حظر” فيس بوك الموظفين من استخدام أجهزة أيفون

لم يكن حظرًا شاملاً على هذا النحو، ولكن في إحدى مشاركات المدونة، حث فيس بوك موظفيه على استخدام أندرويد لأنه كان أكثر أنظمة تشغيل الأجهزة المحمولة شيوعًا في العالم.

 

– لطالما آمنت أبل بالخصوصية أكثر من فيس بوك

عندما يتعلق الأمر ببيانات المستخدم والخصوصية، فقد أكدت أبل دائمًا على مدى حرصها، من ناحية أخرى، اكتشف فيس بوك أنه عكس ذلك وهذا شيء لطالما انتقدت أبل الشركة بسببه.

 

– يعتقد فيس بوك أن أبل قد “تقتل” الشركات الصغيرة ببعض سياساتها

مع iOS 14، تم تعيين أبل لتقديم ميزة جديدة ستمنح المستخدمين مزيدًا من التحكم في البيانات التي يمكنهم مشاركتها مع التطبيقات ومواقع الويب، حيث يعتقد فيس بوك أن هذا سيضر بنموذج الإعلان الخاص به وتلك التطبيقات والشركات الصغيرة التي تعتمد على البيانات.

 

– انتقدت شركة آبل موقع فيس بوك لاستثماره في بيانات المستخدم وتجاهل الخصوصية

انتقدت أبل مؤخرًا فيس بوك وقالت إن كل ما يهمها هو “جمع أكبر قدر ممكن من البيانات عبر كل من منتجات الطرف الأول والثالث لتطوير ملفات تعريف مفصلة لمستخدميها واستثمارها، ويستمر هذا التجاهل لخصوصية المستخدم في التوسع ليشمل المزيد من منتجاتهم او بضائعهم.”

 

– لم تسمح أبل بتطبيق ألعاب معين بواسطة فيس بوك

تم رفض تطبيق فيس بوك للألعاب 5 مرات من قبل أبل، حيث وافقت أبل على التطبيق أخيرًا ولكن مع الكثير من المحاذير ولم يتناسب مع فيس بوك بشكل جيد.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.